تنظر محكمة جنايات قنا الاقتصادية، غدا، السبت، أولى جلسات محاكمة مستريح أسوان مصطفى البنك و6 آخرين بتهمة النصب على أهالى أسوان فى مئات الملايين.

وستجرى محاكمة المتهمين وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد حالة الشغب التى شهدتها بعض قرى أسوان عقب هروب بعض المستريحين، بأموال الأهالى التى جمعوها من المواطنين بعد أن أوهموهم بأرباح طائلة تتجاوز 30 %، مستغلين بساطتهم وأميتهم، عبر عشرات المناديب.

وكانت وزارة الداخلية أكدت القبض على مستريح أسوان بعد استيلائه على نحو ربع مليار جنيه من المواطنين بأسوان، وأنه أثناء ضبطه عثر بحوزته على 9.5 مليون جنيه.

وكانت الأجهزة الأمنية رصدت تردد عدد من المواطنين أمام منزل أحد الأشخاص (مقيم بقرية البوصيلية – مركز إدفو بأسوان) للمطالبة باسترداد أموالهم لقيامه بالنصب والاحتيال عليهم والحصول على مواشيهم وأموالهم بزعم توظيفها مقابل أرباح مرتفعة وامتناعه عن السداد، وتمكنه من الهرب، وبالفحص تبين أن المذكور قام بالحصول على قرابة (200 مليون جنيه) منهم تحت زعم توظيفها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وأسفرت التحريات عن تحديد مكان اختبائه بإحدى المناطق الجبلية المتاخمة لمركز إفو بأسوان حيث تم إعداد الأكمنة اللازمة وضبطه وبحوزته ( 9,5 مليون جنيه ) وخلال جهود الضبط انقلبت إحدى سيارات الشرطة المشاركة بالمأمورية، مما أسفر عن استشهاد (ضابطين برتبه لواء بقطاع الأمن العام "المشرفين على مأمورية الضبط"، وكذا إثنين من المجندين).

وتم رصد تردد عدد آخر من المواطنين أمام منزل شخص آخر (مقيم بقرية المعمارية لقيامة بذات النشاط الإجرامى) وقد تم ضبطه وبحوزته 3 ملايين جنيه، وتبين حصوله على قرابة (50 مليون جنيه) من المواطنين بزعم توظيفها.

كما قامت إحدى الارتكازات الأمنية بضبط عنصر إجرامى (له معلومات جنائية – مقيم بقرية السباعية بمركز إدفو بأسوان وبحوزته 2,5 مليون جنيه) حال محاولته الهرب وتبين حصوله على ملبغ (10) ملايين جنيه من المواطنين بزعم توظيفها.

وأحالت النيابة العامة بأسوان، مستريح أسوان و6 آخرين إلى المحاكمة بتهمة النصب على المواطنين بنظام غسيل الأموال، وتحديد جلسة السبت 21 مايو لنظر محاكمته بدائرة جنايات قنا الاقتصادية.