تواصل قوات الإنقاذ النهري بالقليوبية، لليوم الثالث على التوالي، أعمال البحث عن جثة الطالب يوسف محمد إبراهيم، والذي لقى مصرعه غرقا في مياه فرع دمياط، بقرية الرملة دائرة مركز شرطة بنها في محافظة القليوبية، أثناء لهوه مع زملائه عقب خروجه من امتحان نهاية العام للصف الثاني الإعدادي.

وكان قد لقى يوسف محمد إبراهيم مصرعه غرقًا بمياه فرع دمياط، في قرية الرملة دائرة مركز شرطة بنها، أثناء الاستحمام مع أصدقائه عقب أداء الامتحان بالصف الثاني الإعدادي، أول أمس الخميس، وتكثف قوات الإنقاذ جهودها لانتشال الجثة من المياه بمشاركة عدد من الأهالي، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وتلقى اللواء غالب مصطفى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مركز شرطة بنها يفيد بتلقي بلاغًا من الأهالي، بغرق طفل يدعى يوسف محمد إبراهيم، 14 سنة، طالب بالصف الثاني الإعدادي، في مياه فرع دمياط، بقرية الرملة منذ أول أمس الخميس.

وانتقلت أجهزة الأمن وقوات الإنقاذ النهري، وتبين أن الطالب كان بصحبة زملائه عقب خروجهم من امتحان الصف الثاني الإعدادي لنهاية العام، وتوجهوا لأحد الأماكن على النيل بقرية الرملة، بغرض الصيد وبعدها نزلوا جميعا للاستحمام فغرق وخرج زملاؤه، وما زالت قوات الإنقاذ تكثف جهودها للعثور على الجثة في النيل.

 

الإنقاذ النهرى يواصل البحث عن جثمان الطالب يوسف (1)

 

الإنقاذ النهرى يواصل البحث عن جثمان الطالب يوسف (2)

 

الإنقاذ النهرى يواصل البحث عن جثمان الطالب يوسف (3)