"مكناش عايزين نخطفه، إحنا بس كنا هنعوره فى وشه عشان نعلم عليه".. بهذه الكلمات بدأ شقيقان اعترافاتهما خلال تحقيقات النيابة العامة التى أجريت معهما بتهمة خطف شاب واحتجازه فى عين شمس، بسبب خلافات.

وأضاف المتهمان، أنه توجد بينهما وبين المجنى عليه خلافات سابقة، قررا على إثرها الانتقام منه وجعله عبره امام باقى الأهالى فى المنطقة، موضحين أنهما أحضرت وأعدا لذلك الغرض أسلحة بيضاء، وتوجها إلى أحد الأماكن التى علما بتواجد الشاب الضحية به.

وتابع المتهمان، أنهما فور رؤيتهما المجنى عليه، قاما بالتعدى عليه باستخدام الأسلحة البيضاء التى بحوزتهما، لافتين إلى أنهما أحدثا به عدة إصابات متفرقة بالجسد، بالإضافة إلى أنهما قاما بمنع الأهالي من التصدى لهما ومنعهما من التعدى على الشاب الضحية، مضيفين أنهما بعد ذلك قاما باصطحاب الشاب الضحية معهما إلى إحدى الشقق السكنية الخاصة بهما، خوفا من قيام المجنى عليه بالتوجه إلى قسم الشرطة والابلاغ عليهما، فقررا إخفائه حتى يتم شفائه من الجروح التى لحقت به من جراء اعتدائهما عليه، إلا أنهما فوجئا بقيام رجال الأمن باقتحام الشقة السكنية التى تم احتجاز المجنى عليه بها، وتم إلقاء القبض عليهما.

وكانت النيابة العامة، أمرت حبس شقيقين 4 أيام علي ذمة التحقيق، بتهمة خطف شاب بسبب خلافات بينهم، وكلفت النيابة بسرعة إرسال تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.

البداية كانت بورود معلومات لضباط مباحث قسم شرطة عين شمس، تفيد بقيام شخصين باحتجاز آخر داخل إحدى الشقق السكنية بدائرة القسم، وعقب تقنين الإجراءات باستهداف الشقة أمكن ضبط شخصين "شقيقين"، لهما معلومات جنائية وبصحبتهما المجنى عليه مصاب بجروح وكدمات متفرقة بالجسم وتم نقله لإحدى المستشفيات لإسعافه.

وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لوجود خلافات بينهم، وأنهما قاما بالتعدى عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض واستوليا منه على "حافظة نقوده - 2 هاتف محمول". وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمان، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التى أمرت بحبسهما على ذمة التحقيقات.