واصلت وزارة الداخلية مكافحة جرائم التعدى على حقوق الملكية الفكرية،  وذلك استمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم التعدى على حقوق الملكية الفكرية.

 أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بقطاع الشرطة المتخصصة برئاسة اللواء عاصم الشريف مساعد وزير الداخلية قيام (أحد الأشخاص) بإدارة إستوديو للتصوير التليفزيونى والسينمائى "بدون ترخيص" مملوك (لإحدى السيدات) كائن بدائرة قسم شرطة الطالبية بالجيزة ، حيث يتم من خلاله بث العديد من البرامج على موقع التواصل الإجتماعى "يوتيوب" ، وكذا قناة فضائية "بدون ترخيص" ، ويقوم من خلالهما ببث البرامج الحوارية والأغانى التى تنتج بالإستوديو المشار إليه بهدف تحقيق ربح مادى مستخدماً أجهزة حاسب آلى تعمل كوحدات مونتاج محمل عليها برامج وتطبيقات حاسب آلى مقلدة ومنسوخة ومنسوب صدورها لكبرى الشركات العالمية دون الحصول على تصريح من أصحاب الحقوق المادية والأدبية بالمخالفة للقانون.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف مقر الإستوديو وتم التقابل مع (مدير الإستوديو والقناة الفضائية ومالك القناة على موقع اليوتيوب) ، وبالتفتيش فى حضوره تم ضبط (إستوديو تصوير تليفزيونى وسينمائى بكامل محتوياته "وحدة معالجة مركزية عبارة عن جهاز لاب توب يعمل كوحدة مونتاج صوتى ومحمل على القرص الصلب الخاص به مصنفات غير مجازة رقابياً، وبرامج مقلدة ومنسوخة دون موافقة الشركات مالكة الحقوق" – هاتف محمول محمل على وحدة التخزين الداخلية الخاصة به آثار ودلائل على إدارة القناة على موقع اليوتيوب المشار إليها يتم بث ذات محتوى القناة الفضائية بصورة متزامنة بالإضافة إلى عدد من برامج المونتاج المستخدمة فى إدارة القناة المنوه عنها - بعض الأدوات والمعدات المستخدمة فى أعمال التسجيل الصوتى والتصوير التلفزيونى والسينمائى بالإستوديو).

وبمواجهته اعترف بإرتكابه تلك المخالفات ، وأنه المدير المسئول عن الإستوديو والقناة الفضائية وقناة اليوتيوب ، وعلل ذلك برغبته فى الشهرة وتحقيق الربح السريع.