أمرت النيابة العامة، بحبس متهم بممارسة النصب والاحتيال وإنشاء أكاديمية وهمية، واستخدامها مقرًا لإصدار شهادات مزورة، 4 أيام احتياطيا علي ذمة التحقيقات بالقضية. 

 

وكشفت التحريات الأمنية عن قيام المتهم بمنح مؤهلات علمية غير معتمدة مقابل مبالغ مالية مختلفة، حيث قام بإنشاء كيان تعليمي وهمى بدون ترخيص، واتخاذه وكرًا لممارسة نشاطه الإجرامي فى الاحتيال على المواطنين من راغبي الحصول على الشهادات الجامعية وقيامه بالإعلان على الإنترنت عــــن مـــــزايا الـــدراســة بالأكاديمية زاعمًا كونه وكيلاً للعديد من الجامعات الأجنبية المتخصصة فى مجال الضيافة الجوية وأن الأكاديمية تمنح الدارسين شهادات دراسية تخصصية مُعتمدة تمكنهـــم مـن الالتحاق للعـمــــل بالشركــــات والمؤسســــات الكبـرى بالــــداخـــــل والخـــارج (خلافاً للحقيقة) وتمكن من الاستيلاء على مبالغ مالية من العديد من الطلبة راغبي الحصول على تلك الشهادات نظير حصوله على مبالغ مالية، واتخاذه وكراً لممارسة نشاطه الإجرامي فى مجال الاحتيال على راغبى الحصول على شهادات جامعية من خلال منح الدارسين دورات تعليمية تدريبية فى مجالات مختلفة تمكنهم من الالتحاق للعمل بالهيئات والمؤسسات الكبرى بداخل وخارج البلاد، حيث قام بتنظيم دورات تدريبية ودراسية وهمية تمكن من خلالها استقطاب العديد من الأشخاص راغبى الحصول على تلك الشهادات مقابل مبالغ مالية.

 

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف مقر الأكاديمية، وأمكن ضبط المتهم المشار إليه ، وبالتفتيش فى حضوره عُثر على (مجموعة من الأجهزة والأدوات الخاصة بالتدريب – طلبات إلتحاق بالأكاديمية – مجموعة من المستندات الخاصة براغبى الدراسة بالأكاديمية – دفاتر إيصالات إستلام نقدية تفيد تلقيه مبالغ مالية من الدارسين بلغ إجماليها 450 ألف جنيه – إعلانات ورقية عن الأكاديمية) وبمواجهة المتهم أقر بنشاطه الإجرامى على النحو المشار إليه.