أمرت جهات التحقيق فى الجيزة بالتحفظ على أجهزة ومعدات استخدمها أحد الأشخاص لإدارة شبكة لتقديم خدمات الانترنت بمقابل مادى بالجيزة بدون الحصول على تراخيص من الجهات المختصة، وعرضها على لجنة فنية لفحصها، وكتابة تقرير وافً عنها.

 

وطلبت جهات التحقيق تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها.

 

نجحت الداخلية في ضبط شبكة لتقديم خدمات الإنترنت بمقابل مادى بالجيزة بدون ترخيص من الجهات المعنية ، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم إقامة الأنظمة غير المشروعة للاتصالات.

 

أكدت معلومات وتحريات إدارة شرطة التليفونات بقطاع الأمن الاقتصاديى برئاسة اللواء بهي الدين زغلول مساعد وزير الداخلية قيام (أحد الأشخاص - مقيم بمحافظة الجيزة)، بإنشاء وإدارة منظومة اتصالات لخدمات الإنترنت والإعلان عنها وتقديم خدماتها للعامة وتقاضى مبالغ مالية شهرية منهم نظير ذلك دون الحصول على التراخيص اللازمة.

 

عقب تقنين الإجراءات تنسيقاً وقطاعى الأمن العام والأمن الوطنى ومديرية أمن الجيزة والجهات المعنية تم استهداف منزل المتهم، حيث تم ضبطه وبتفتيش محل إقامته عُثر على المضبوطات التالية (3 أجهزة تستخدم فى نقل الإنترنت من نقطة إلى أخرى بعيدة المدى – 2 جهاز مقوى إشارة خارجى- 2 هوائى خارجى لبث وتوزيع خدمات الإنترنت الهوائى- 8 أكسس بوينت "تستخدم كنقطة إتصال لتشغيل وتقديم خدمات الإنترنت " – 13 سويتش يستخدم فى توزيع الإنترنت- 7 أجهزة تستخدم فى تزويد أجهزة الكمبيوتر والإنترنت بالكهرباء- 3 وحدات تخزين بيانات - 2 شاشة كمبيوتر- 15 دفتر إيصالات للمشتركين- 2 لفة سلك إنترنت).

 

بمواجهة المتهم أقر بقيامه بإنشاء تلك الشبكة وتوزيع خدمة الإنترنت على المواطنين مقابل مبلغ مالى يتم تحصيله منهم شهرياً، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.