استمعت نيابة القاهرة الجديدة، لأقوال 3 متهمين بخطف مواطن وإكراهه على توقع إيصالات أمانة بالتجمع الأول، وكانت النيابة أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

واعترف المتهم الأول أن هناك خلافات مالية بينه وبين  المجنى عليه ، وفى سبيل ذلك استعان بالمتهمين الآخرين لتنفيذ الواقعة،  وخطف المجنى عليه وإجباره على توقيع إيصالات أمانة، وسرقة مبلغ مالى كان بحوزته، وأضافوا بأن المبلغ المالى المستولى قاموا بإنفاقه على متطلباتهم الشخصية، وبمواجهة المجنى عليه بما جاء بأقوال المتهمين أيدها، واتهمهم بارتكاب الواقعة.

 

ففى  إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية ، لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة التجمع الأول بمديرية أمن القاهرة، من أحد الأشخاص ونجله "مورد زجاج"، وقرر نجله بأنه أثناء مقابلته لـ (فنى تركيب زجاج، مقيم بالعبور بالقليوبية) لحل خلافات مالية بينهم، فوجئ بسيارة سوداء اللون يستقلها شخصين "غير معلومين لديه" قاما باصطحابه إلى مخزن بمدينه العبور، والاستيلاء منه على (مبلغ مالى - 2 هاتف محمول) وإجباره على توقيع عدد 5 إيصالات أمانة، وأضاف والده بتلقيه اتصالاً هاتفياً من المشكو فى حقه أخبره خلاله الحضور إلى أحد المقاهى، لحل الخلافات المالية بينهم وبين نجله، إلا أن نجله تمكن من الهرب.

 

بإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة، وأن المشكو فى حقه وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع (آخرين)، وعقب تقنين الإجراءات تم إستهداف المتهمين وأمكن ضبطهم، وكذا ضبط السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة.