يعمل رجال الطب الشرعى فى الجيزة على إعداد تقرير الصفة التشريحية الخاص بجثة سائق "توك توك" قتل على يد سائق وزوجته لسرقته فى منطقة إمبابة، للوقوف على ظروف وملابسات مقتله.

وكشف رجال المباحث بالجيزة، كواليس مقتل سائق توك توك، والعثور على جثته طافية بنهر النيل في الوراق، حيث تبين أنها لأحد الأشخاص مجهول ولم يعثر بحوزته على ثمة متعلقات شخصية.

تم تشكيل فريق بحث مُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة، حيث توصلت جهوده إلى أن المجنى عليه (سائق "توك توك" مُبلغ بغيابه بقسم المنيرة الغربية)، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة (سائق "له معلومات جنائية"، وزوجته- مقيمان بمنطقة إمبابة).

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما وضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وأقرر الأول أبنه اختمر فـى ذهنهما استدراج أحد سائقى مركبات "التوك توك" من صغار السن وقتله والاستيلاء على المركبة قيادته، حيث قاما باستيقاف المجنى عليه بزعم توصيلهما لمسكنهما لنقل مفروشات، ولدى وصولهم قاما باستدراج المجنى عليه لداخل المنزل بحجة نقل بعض المفروشات، ثم غافله المتهم الأول وأجهز عليه خنقاً بحبل حتى فارق الحياة، واستولى على هاتفه المحمول، ثم قام هو وزوجته بإلقاء جثته من أعلى كوبرى الساحل.