زى النهارده من سنة يوم 24 سبتمبر 2020، محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطره، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، تفض الأحراز فى محاكمة متهمين اثنين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "أحداث ماسبيرو الثانية" والتى وقعت أحداثها فى 5 يوليو من عام 2013.

 

وخلال نظر الجلسة فضت المحكمة حرز أسطوانتين يحتويان على 9 مقاطع فيديو تحتوى تظاهرات أعلى كوبرى أكتوبر، وظهر بحوزة المتظاهرين عصا وشوم، وتبين أن المقاطع كانت فى منتصف عام 2013.

 

وطلبت المحكمة من الدفاع استعداده للمرافعة الجلسة القادمة عقب مرافعة النيابة العامة لسرعة الفصل فى القضية.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، قد قضت فى وقت سابق بالسجن المشدد 10 سنوات للمتهمين غيابيا.

 

وأسندت النيابة إلى المتهمين، اتهامات التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدى على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحو ترتب عليه تكدير السلم العام.