قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بمعاقبة متهمين بسرقة هاتف محمول من سوداني الجنسية بدار السلام، بالسجن المشدد 10 سنوات. 

صدر الحكم جلسة المحاكمة برئاسة المستشار جمال السمري، وعضوية المستشارين محمد سامح عبد الخالق و مصطفي أنور مؤمن، و أمانة سر صبحي عبد الحميد و محمد صابر.

 

وأسندت النيابة العامة للمتهمين تهمة سرقة المنقولات المبينة وصفاً وقيمة بالأوراق، وهاتف محمول المملوك المجني عليه كرهاً عنه حال سيره في الطريق العام، بأن باغتاه مستوقفين إياه رغماً عنه فاستل الأول من بين طيات ملابسه سلاحا أبيض، مشهراً إياه في وجه ضحيته، ومهددا بأعمال أثره في جسده لبث الرعب في نفسة وشل حركة مقاومته حتي تمكن الثاني من الاستيلاء علي متعلقات المجني عليه، كما أحرز الأول وحاز الثاني بواسطته سلاحا أبيض "سكين" بدون مصوغ من الضرورة الحرفية او المهنية.