أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار مدبولى كساب، أولى جلسات محاكمة 8 متهمين فى أكبر قضايا الإتجار بالبشر وزراعة وبيع الأعضاء، داخل اثنين من المستشفيات الشهيرة، لجلسة 7 نوفمبر المقبل.

وأحال المستشار أحمد الشيمي المحامي العام لنيابات حلوان الكلية 8 متهمين، من جنسيات “أردنية وفلسطينية ومصرية” إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهم في واحدة من أكبر قضايا الاتجار بالبشر والأعضاء داخل اثنين من المستشفيات الشهيرة.

وجاء بأمر الإحالة الذي أعده المستشار رامي مصطفى وكيل النائب العام، أن المتهمين أسسوا جماعة إجرامية منظمة بهدف الاتجار بالبشر، تستهدف بشكل مباشر تحقيق المنافع المادية تحقيقا لأغراضهم، وتعاملوا من خلال تلك الجماعة في شخص طبيعي- هو المجني عليه " فهد م. ع " بأن استقبلوه وتولوا نقله وإيواءه؛ مستغلين حاجته المادية وصولا لاستئصال عضو من أعضائه البشرية - كليته- لنقلها وزرعها في آخر هو" س.ب"، و كانت تلك الجريمة ذات طابع غير وطني.

وقد ارتبطت تلك الجناية بالتعامل في نقل وزراعة الأعضاء البشرية بان قام المتهمون جميعا بنقل أعضاء جسم المجني عليه ف. أ بأن اتفقوا معه، على استئصال كليته، مستغلين حاجته المادية وبيعها لنقلها وزرعها في آخر أجنبي، وكان ذلك التعامل نظير مقابل مادي وتعاملوا في شخص طبيعي هو المجني عليه حسام.ح - قبيل انضمامه للجماعة الإجرامية المنظمة - بأن استقبلوه وتولوا نقله وإيواءه مستغلين حاجته المادية وصولا لاستئصال عضو من أعضائه البشرية - كليته - لنقلها وزرعها في آخر هو  غسان .ب  بقصد تحقيق منفعة مادية.