أمر المستشار محمد بسيم مدير نيابة القاهرة الجديدة، بحبس طبيب وفتاة "ليل" 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة هتك عرض الفتاة كونها طفلة قاصر داخل شقته.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما استقلت فتاتين "ليل" مع طبيب وزميله سيارتهما، وتوجهوا إلى شقة بمنطقة القطامية، وأقاموا حفلة جنس جماعى داخل الشقة، وطلبت إحدى الفتاتين مغادرة الشقة، ونزل معها شاب بينما ظل الطبيب مع الفتاة الأخرى، وعقب وصول الفتاة إلى منزلها اتصلت بصديقتها ولم ترد على الهاتف، فشعرت بالخوف عليها مما دفعها للاتصال بشرطة النجدة، حيث انتقل رجال المباحث لمكان الشقة بمنطقة القطامية، وتم ضبط المتهم والفتاة فى وضع مخل بالآداب، عقب مداهمة الشقة، وتم القبض عليهما وإحالتهما للنيابة.

وفى السطور التالية نرصد عقوبة المتهم :

وضع قانون العقوبات عددا من المواد والأحكام المتعلقة بهتك العرض ومواقعة الانثى، وتضمن الباب الرابع من القانون بدءا من المادة 267 العقوبات المتعلقة بجرائم "هتك العرض وإفساد الأخلاق".

ونص القانون فى المادة 267 على أن من واقع أنثى بغير رضاها يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد. ويُعاقب الفاعل بالإعدام إذا كانت المجنى عليها لم يبلغ سنها ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادماً بالأجر عندها أو عند من تقدم ذكرهم، أو تعدد الفاعلون للجريمة. وإذا كان عمر من وقعت عليه الجريمة المذكورة لم يبلغ ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان مرتكبها أو أحد مرتكبيها ممن نُص عليهم فى الفقرة الثانية من المادة (267) تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات، وإذا اجتمع هذان الظرفان معًا يُحكم بالسجن المؤبد".

أما هتك العرض الذى يقع على الأقل من 18 عاما فتحدثت عنه المادة (269 ): "كل من هتك عرض صبى أو صبية لم يبلغ سن كل منهما ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة بغير قوة أو تهديد يُعاقب بالسجن، وإذا كان سنه لم يجاوز اثنتى عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان من وقعت منه الجريمة ممن نُص عليهم فى الفقرة الثانية من المادة (267) تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات".