أمرت نيابة شبرا الخيمة، بحبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة إلقاء رضيعها فى صندوق قمامة، خوفا من زوجها، بعدما ظنت أن طفلها توفى أثناء إرضاعه.

وشهدت منطقة شبرا الخيمة، واقعة مأساوية، راح ضحيتها رضيع، بعدما ألقت به في صندوق قمامة، ظنا منها أنه توفى، بسبب اختناقه أثناء الرضاعة وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

البداية بتلقى قسم شرطة ثان شبرا الخيمة، بلاغا من الأهالي بالعثور على طفل رضيع في صندوق قمامة ونقله الأهالى إلى المستشفى لعلاجه، ومكث الطفل قرابة ساعتين في محاولة للأطباء لعلاجه حيث كان على قيد الحياة لكنه توفى أثناء ذلك في المستشفى.

ومن خلال التحريات والتحقيقات تبين أن وراء الواقعة ربة منزل، القت بطفلها الرضيع في صندوق قمامة، وبعد تكثيف التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة، تم التوصل إلى المتهمة والدة الطفل التي اعترفت بارتكابها الواقعة، وأفادت بأنها أثناء أرضاع طفلها اختنق وفقد الوعى وتوقف عن البكاء، فظنت أنه توفى بسبب الاختناق، وبسبب خوفها من زوجها اختمرت في عقلها فكرة إلقائه في صندوق قمامة وادعت لزوجها أنه تم خطفه في توك توك، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.