كشفت تحريات ضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفاصيل مصرع شاب غرقا بالرياح البحيري، في قرية وردان بمنشأة القناطر، والعثور على جثته بعد مرور 8 أيام، حيث تبين أن جثة الضحية طفت على الماء، بعد مكان الغرق بمسافة 50 مترا، بجوار محطة سكة حديد وردان.

وبتوقيع الكشف الطبي على الضحية بعد انتشال جثته، أفاد مفتش صحة قرية وردان في التقرير الخاص به، أنه تم العثور على جثة شاب في العقد الثاني من العمر، يرتدي بنطال جينز أسود، متورم الجثة، ويبدو عليه علامات تورمات الغرق، ولا توجد به إصابات ظاهرة، وأن سبب الوفاة اسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية.

وحرر محضر بالواقعة، حمل رقم 1849 لسنة 20121، وباشرت النيابة المختصة التحقيق.

تلقى مركز شرطة منشأة القناطر بلاغا يفيد غرق شاب بنهر النيل في منشأة القناطر، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، بإشراف العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع أكتوبر، والمقدم إكرامي البطران رئيس مباحث منشأة القناطر، وتبين غرق طالب يبلغ من العمر 20 عاما، وتم الاستعانة برجال الإنقاذ النهري، وانتشال جثته، بعد مرور 8 أيام على غرقه، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.