كشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات ما تبلغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من سائق، ومقيم بدائرة مركز شرطة أوسيم بمحافظة الجيزة، بقيام صاحب شركة سياحة، مقيم بدائرة قسم شرطة ثان المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بالنصب والاحتيال عليه والاستيلاء منه على مبالغ مالية، بزعم شراء سيارة له، وتشغيلها فى مجال السياحة واستولى عليها لنفسه ورفض رد المبالغ المستولى عليها.

 

وأكدت تحريات فرع الإدارة بوسط الدلتا صحة الواقعة، وتبين قيام المتهم بممارسة نشاط إجرامي فى مجال النصب والاحتيال على المواطنين راغبى استثمار أموالهم، والاستيلاء على أموالهم بزعم شراء سيارات وتشغيلها فى مجال السياحة من خلال شركة السياحة الخاصة به في مدينة المحلة الكبرى، وتمكن من خلال ذلك من الحصول على مبالغ مالية من الشاكى كمقدم لشراء سيارة وتشغيلها فى مجال السياحة، واستولى عليها لنفسه ورفض رد المبالغ المالية المستولى عليها.

 

وفى السطور التالية نرصد العقوبة التى ينتظرها المتهم :

 

 

يواجه المتهم فى تلك الواقعة  تهمة النصب والاحتيال، وتنظر أمام محكمة الجنح.

 

يقول المشرع، يعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أى متاع منقول وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها أما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو احداث الأمل بحصول ربح وهمى أو تسديد المبلغ الذى أخذ بطريق الاحتيال، أو ايهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور، واما بالتصرف فى مال ثابت أو منقول ليس ملكا له ولا له حق التصرف فيه، وأما باتخاذ اسم كاذب أو صفه غير صحيحة. أما من شرع فى النصب ولم يتممه فيعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة. ويجوز جعل الجانى فى حالة العود تحت ملاحظة الشرطة مدة سنة على الاقل وسنتين على الأكثر".