كشفت تحقيقات النيابة العامة حول واقعة ضبط المتهم بحيازة كارت ميموري، بقصد ابتزاز سيدة ومساومتها على دفع مبالغ مالية، مقابل عدم نشر فيديوهات خاصة بها على منصات التواصل الاجتماعى فى مدينة نصر، عن تفاصيل كثيرة، حيث أدلى المتهم  باعترافات خلال التحقيقات، موضحا أنه حصل على الكارت الميموري من الهاتف الخاص بالسيدة، لافتا إلى أن الضحية قدمته له لإصلاح هاتفها، إلا أنه قام بسرقة كارت الميموري.

وأضاف المتهم خلال التحقيقات، أنه طلب من الضحية ترك هاتفها لديه لإصلاحه، بسبب انشغاله فى العمل لكثرة الهواتف لديه، موضحا أنه أثناء إصلاح الهاتف قام بالدخول على الملفات الخاصة بالهاتف، فوجد عليها صورا وفيديوهات خاصة بها، لافتا إلى أنه قام بنسخ نسخة منها على فلاشة لديه لاستغلالها فى ابتزاز السيدة، مشيرا إلى أنه قام بالاتصال بها وطلب منها مبلغ مالي لعدم نشر هذه الصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.

البداية بتلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من قسم شرطة مدينة نصر أول بمديرية أمن القاهرة يفيد بتلقيه بلاغا من إحدى السيدات -  مقيمة بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة) بتلقيها اتصال تليفوني من أحد الأشخاص "غير معلوم لديها" أخبرها خلاله بتمكنه من التحصل على مقاطع فيديو وصور خاصة بها.

وقام بمساومتها على دفع مبلغ مالي نظير عدم التشهير بها ونشر مقاطع الفيديو والصور المُشار إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتفق معها على التقابل بإحدى الشوارع بدائرة القسم لاستلام المبلغ المالي المُشار إليه .

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكن رجال المباحث من ضبطه وتبين أنه (عامل سابق بمحل صيانة هواتف محمولة بدائرة القسم)، وبحوزته "كارت ميموري" يحتوي على صور ومقاطع فيديو خاصة بالسيدة المُشار إليها.

وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأقر أنه نظراً لسابقة عمله بمحل صيانة هواتف محمولة وتردد المجنى عليها على المحل لصيانة هاتفها ، حصل على الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بها وحاول إبتزازها لدفع مبلغ مالى، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.