اعترف 3 عاطلين متهمين بسرقة دراجة نارية بالإكراه من سائقها بعد التعدى عليه فى منطقة مصر القديمة أمام النيابة العامة بجنوب القاهرة، بارتكاب الواقعة لوجود خلافات مالية بين المجنى وأحد المتهمين، وفى سبيل ذلك تم استدراج المجنى عليه لمحل الواقعة بدعوى رغبته فى إنهاء الخلاف ودياً وارتكابهم الواقعة بالاشتراك فيما بينهم على النحو المشار إليه، باستخدام الأسلحة البيضاء المضبوطة بحوزتهم لإجباره على رد المبلغ المالى.

كانت النيابة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطالبت رجال المباحث بسرعة التحريات حول المتهمين للوقوف على نشاطهم لاستكمال التحقيقات، ووجهت لهم تهمة السرقة بالإكراه.

وفى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية، لضبط الجريمة بشتى صورها من خلال تكثيف المرورات بكافة دوائر أقسام ومراكز الشرطة، وأثناء مرور قوة أمنية تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة مصر القديمة بمديرية أمن القاهرة بدائرة القسم، تناهى إلى سمعهم صوت استغاثة، باستبيان الأمر تم التقابل مع أحد الأشخاص، مقيم بدائرة قسم شرطة الجمالية "له معلومات جنائية"، والذى قرر بتضرره من 3 أشخاص "لإثنين منهم معلومات جنائية" لقيامهم باستدراجه لمحل الواقعة والتعدى عليه بالضرب والاستيلاء منه على الدراجة النارية "ملكه" وهاتفه المحمول كرهاً عنه تحت تهديد أسلحة بيضاء كانت بحوزتهم ولاذوا بالفرار، وعلل قيامهم بذلك بسبب خلافات مالية بينه وبين أحدهم.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم تم ضبطهم، وبحوزتهم 3 سلاح أبيض "سنجة"، وتم بإرشاد أحد المتهمين ضبط الدراجة النارية والهاتف المحمول المستولى عليهما، وباستدعاء المجنى عليه تعرف على المضبوطات والمتهمين، واتهمهم بسرقته بالإكراه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.