مغارة على بابا.. أسرار وكواليس من داخل بئر الاحتيال، بعضها يتسم بالحزن والندم، وأخرى تكتسى بالفقر وفقدان أمل استعادة حقوقه، أبواب يفتحها "اليوم السابع"، على مدار 30 حلقة يومية خلال شهر رمضان، يروى فيها ضحايا عمليات النصب كيف ذهب شقى العمر، ولم يعد أملاً فى استثمار أموالهم لصناعة حياة أفضل، إلا أنهم وجدوا أن تلك الأحلام لم تعد إلا سراب فى بئر الاحتيال.

"الحلقة السابعة"

وفى الحلقة السابعة، من برنامج " مغارة على بابا"، يقول السيد عبدالرحمن، أحد ضحايا مستريح الشرقية، إنه باع أرضه والمقدرة بفدانين ونصف، بإجمالى مبلغ مليون و 300 ألف جنيه، ودفعهم للمستريح للاستثمار العقارى، بعدما أقنعه بعض أصدقائه بالاستثمار معه.

وأضاف ضحية المستريح، "أنا دفعت شقى عمرى 28 سنة شغل في الكويت، بعت فدانين ونص، وكشفى حسابى معاه مليون و300 ألف جنيه، أنا عندى 5 بنات أجيب منين دلوقتى، كل فلوسى راحت مش عارف أجهز بناتى ولا أشغل ابنى".