اعترف تشكيل عصابى تخصص فى سرقة المواطنين، أمام نيابة مصر القديمة الجزئية، أنهم ينتحلون صفة رجال شرطة ويقومون بالاستيلاء على متعلقات المواطنين.

وكانت النيابة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم تهم السرقة وإنتحال الصفة، وطالبت رجال المباحث بسرعة التحريات حولهم للوقوف على نشاطهم لاستكمال التحقيقات.

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية، لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة مصر القديمة بمديرية أمن القاهرة، من (سائق "توك توك" مقيم بدائرة قسم شرطة حلوان) بأنه حال سيره بدائرة القسم بمركبة "التوك توك" قيادته استوقفه أحد الأشخاص، وطلب منه توصيله أعلى كوبرى الأوتوستراد الجديد بدائرة القسم، وفور وصوله فوجئ بسيارة يستقلها عدد 3 أشخاص قاموا باستيقافه وإجباره على استقلال السيارة صحبتهم عقب إيهامه بكونهم رجال شرطة، واستقل أحدهم مركبة "التوك توك" ثم استولوا على هاتفه المحمول ومبلغ مالى، وتخلوا عنه بدائرة قسم شرطة البساتين، وأضاف المجنى عليه بأن المركبة المُستولى عليها مزودة بجهاز تتبع (GPS).

بإجراء التحريات وجمع المعلومات، ومن خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة، وتتبع مسار هروب الجناه أمكن تحديد مكان إخفائها بدائرة القسم، وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (5 أشخاص "لأربعة منهم معلومات جنائية")، وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطهم حال استقلالهم السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة.

وبمواجهتهم، اعترفوا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه بأسلوب "انتحال صفة رجال شرطة"، وتم بإرشادهم ضبط كافة المسروقات المستولى عليها بمكان إخفائها، وباستدعاء المجنى عليه تعرف على المتهمين والمضبوطات، واتهمهم بالسرقة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.