نجح رجال الحماية المدنية مدعومة بفرق الإنقاذ والعوض في انتشال طفل رضيع من داخل بحيرة مريوط، مساء الثلاثاء، ليرتفع عدد الضحايا إلى 10 أفراد وإصابة 5 أشخاص، ونجاة اثنين، وبالمعاينة تبين إن الطفل عمره عام ونصف، ونقل عبر الإسعاف إلى مشرحة مستشفى العامرية العام.

ونفى مصدر أمنى ما تردد على وفاة أحد الغطاسين، ولكن أحد غواصي المتطوعين من مطروح أصيب بجلطة نتيجة البرودة الشديدة داخل المياه، ونقل إلى المستشفى وبحالة جيدة الآن.

وقد أدى أهالي نجع مطيريد، بمنطقة برج العرب، غرب محافظة الإسكندرية، صلاة الجنازة مساء الثلاثاء على 9 من ضحايا مركب بحيرة مريوط، الذين جرى انتشالهم عقب غرق مركب تنزه بالبحيرة أمس الاثنين.

 

ووصلت السيارات التي تحمل جثامين النساء والأطفال قادمة من مشرحة مستشفى العامرية بعد إنهاء تصاريح الدفن، وسط صراخ وعويل من أهالي المتوفين.

وكانت صرحت نيابة العامرية بالإسكندرية بدفن 9 جثامين جرى استخراجهم حتى الآن من داخل بحيرة مريوط، وذلك في واقعة غرق مركب صيد، في رحلة تنزه في البحيرة.

وطلبت النيابة سرعة تحريات المباحث، بالإضافة إلى استخراج حطام المركب واستخراج باقي الضحايا وسماع أقوال المصابين حول الواقعة.

وانتقل فريق من النيابة إلى مستشفي العامرية لسؤال المصابين وذويهم عن الواقعة، التي أدت إلى غرق حوالي 20 شخصا، جرى انتشال 15 شخصا منهم خمس مصابين حتى الآن، وانتقل فريق آخر إلى مكان الحادث للاستماع إلى أقوال شهود العيان.