قررت النيابة العامة بجنوب الجيزة، إخلاء سبيل كلًا من سلمى الشيمي الشهيرة بـ"موديل سقارة"، وحسام محمد مصور الـ"فوتوسيشن" المثير للجدل بكفالة مالية 1000 ألف جنيه، على ذمة التحقيقات.

 

وقالت "سلمى"، إنها لا تعرف قواعد التصوير فى المناطق الأثرية، والتزمت بتعليمات العاملين، ولم تخالفهم أو تحتال عليهم، وإنها حصلت على الصور من "حسام" (المتهم الثانى)، وبعد نشرها فوجئت بكم الجدل الذى أثير حولها.

 

وقال المصور فى التحقيقات، إنه حصل على 1000 جنيه مقابل جلسة التصوير، وأكد أن التصوير تم بعلم العاملين بالمنطقة الأثرية، وأن بعضًا منهم كان يشاهد جلسة التصوير.

 

وكشفت التحقيقات، أن المتهمين دخلوا المنطقة الأثرية بسقارة يوم الأربعاء الماضي، بعد قطع 3 تذاكر، وكانت الفتاة ترتدى عباءة سوداء تحتها ملابس "فرعونية" للملكة "كليوباترا".

 

وأضافت التحقيقات، أن الفتاة خلعت العباءة فى منطقة التصوير، وبدأ المصور فى التقاط الصور، واستمرت جلسة التصوير ما يقرب من الـ 15 دقيقة.

 

كانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الفتاة ومصور الفوتوسيشن مساء أمس الإثنين، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل لنيابة البدرشين، التى أحالته للنيابة الكلية بجنوب الجيزة؛ للتحقيق فيه.

 

وقال عمرو محمد شقيق "حسام" مصور فوتوسيشن "موديل سقارة"، إن رجال مباحث شرطة السياحة والآثار ألقوا القبض على شقيقه من محل سكنه فى حلوان.

 

وأضاف عمرو لـ"اليوم السابع"، أن سلمى الشيمى التى اتفقت مع شقيقه على تصويرها بالمنطقة الأثرية بسقارة فى الجيزة مرتدية ملابس فرعونية، أُلقى القبض عليها.

 

وقالت مصادر، إنه جار الاستماع لأقوال 6 أشخاص من العاملين بالمنطقة الأثرية بسقارة الجيزة، للتوصل للمسئول عن تسهيل تصوير فوتوسيشن "موديل سقارة" التى أعدته سلمى الشيمى بمشاركة مصور، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه من يثبت تقصيره فى عمله ومخالفته القواعد المعمول بها فى التصوير داخل المنطقة الأثرية.