تكثف أجهزة الأمن بالقليوبية من جهودها لكشف غموض واقعة العثور على جثة مدير شركة مصر بالعبور مقتولا داخل مكتبه بطلق نارى.

جرى تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، التى أمرت بالتحفظ على الجثة وندب الطب الشرعى لكشف غموض الحادث والتحفظ على كاميرات المراقبة بمكان الحادث لتحديد ملابساته وسؤال العاملين بالمكتب وأقارب القتيل.

تلقى اللواء فخر الدين العربى مدير أمن القليوبية إخطارا من العميد محمد حسنى رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، بورود بلاغ بالعثور على جثة "جمال م" 60 سنة مدير شركة مصر بالعبور، جثة هامدة إثر طلق نارى بالصدر داخل مكتبه.

تشكل فريق بحث بإشراف اللواء حاتم حداد مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية، وقيادة العميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية، وتبين أنه تم العثور على الجثة داخل شركة مصر بالعبور بجوار شركة مخلوف، وأنها لمدير الشركة وتجرى أجهزة الأمن تحريات واسعة لكشف غموض الحادث وفحص كاميرات المراقبة فى محيط الحادث.

فيما تحفظت النيابة على الجثة وأمرت بندب الطب الشرعى لفحصها والتصريح بالدفن عقب ذلك وطلبت سؤال العاملين بالمكتب وكلفت المباحث بكشف غموض الواقعة.