لقى نجار بالشرقية مصرعه متأثرا بإصابات متعددة، فيما أصيب نجل عمه بإصابات متنوعة، على يد عدد من أفراد إحدى العائلات بقرية المعالى دائرة مركز منيا القمح، فى مشاجرة بسبب خلافات قديمة بينهما، حيث تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مستشفى منيا القمح بوصول "سمير ص ال ق" 50 سنة نجار مقيم قرية المعالي دائرة المركز، جثة هامدة.

وتبين من التحريات الأولية التى قام بها ضباط مباحث منيا القمح، حدوث خلافات منذ عامين بين عائلة " ق" طرف طرف أول، وعائلات "ج" و"ط" و"ب" طرف ثانى، وحدث بينهم العديد من المشادات والمشاجرات بسبب خلافات الجيرة، وحدوث أكثر من جلسة عرفية بينهما، ومنذ أيام تجددت الخلافات، وحدثت مشادة تطورت إلى مشاجرة  بين أحد أبناء عائلة "ق" وعائلة "ب" أسفرت عن مقتل "سمير ص" 50 سنة بعد التعدى عليه بالضرب المبرح بالشوم والعصى وإصابة نجل عمه، بكسر بالذراعين.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح، من القبض على 6 من المتهمين فى واقعة القتل، وتم إخطار نيابة منيا القمح، برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة العامة، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.