تنظر محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى، وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، يوم 26 سبتمبر الجارى، أولى جلسات محاكمة هشام الدرينى، أحد قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وآخرين، لاتهامهم بالإعداد والتجهيز لارتكاب جرائم إرهابية بمنطقة كرداسة، وتوجد العديد من المعلومات حول تلك الدعوى منها:

 

1 ـ الدعوى تحمل الرقم رقم 679 لسنة 2016.

2 ـ التحقيقات أكدت تورط المتهم هشام الدرينى وآخرين لارتكاب جريمة إرهابية والترويج بالفعل والقول لأفكار متطرفة تهدف لهدم مؤسسات الدولة والنيل من قياداتها والتظاهر بدون ترخيص بمنطقة كرداسة يوم 12 يناير 2016.

3 ـ وجع للمتهمين تهم نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام فى إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التى تستهدف زعزعة الثقة فى الدولة المصرية ومؤسساتها.

4 ـ وجه للمتهمين تهم الانضمام لجماعة إرهابية، بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإيذاء الأشخاص أو إلقاء الرعب بينهم.

5 ـ وجه للمتهمين تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية، وتلقى تمويلات بغرض الإرهاب والمشاركة فى اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية.

 

كانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين، بعدما كشفت التحريات الأمنية عن تورطهم فى جرائم متعلقة بالاشتراك مع آخرين بتكوين جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف زعزعة الأمن القومى للبلاد.