قضت محكمة النقض، بتأييد حكم الإعدام الصادر ضد "علاء ع ف" حداد، وشقيقه "محمد"، بتهمة ذبح حماة الأول وشقيقة زوجته والشروع فى قتل زوجته ونجله لخلافات زوجية، حيث صدر الحكم فى الطعن المقيد برقم 17821 لسنة 88 قضائية، برئاسة المستشار عصمت عبد المعوض رئيس الدائرة، وعضوية المستشارين علاء الدين كمال، ومجدى تركى، ومحمد خليفة وسامح صبرى.

تعود أحداث القضية رقم 21756 لسنة 2015، من شهر فبراير، عندما استيقظ الأهالى بقرية شرنوب التابعة لمركز دمنهور بالبحيرة، على صراخ داخل منزل إحدى عائلات خطاب، كما عثروا على جثتين ومصابين داخل مسكنهما، وتبين قيام حداد وشقيقه بذبح حماته وابنتها كما حاولا ذبح زوجة أحدهما ونجله، وذلك أثناء  نومهم بمسكنهم، بعدما قاما بالدخول من أعلى سطح منزلهم و الملاصق لمنزل المتهمين لخلافات زوجية فيما بينهم.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، وتبين وجود جثتى كل من "هنية م ص " 50 سنة" ربة منزل مصابة جرح ذبحى بالرقبة، ونجلتها "مروة "17 سنة" طالبة بالثانوية الفنية، مصابة بجروح ذبحية وطعنية بالرقبة داخل مسكنيهما كما تبين إصابة كل من "صباح " (20 سنة) ربة منزل نجلة الأولى مصابة بجرح ذبحى وقطعى بالرقبة واليد اليمنى،  و"فارس" 3 سنوات (نجل الثالثة) مصاب بجرح قطعى أعلى الحاجب الأيمن.

وبسؤال المصابة اتهمت كل من "علاء ع " (30 سنة) حداد مسلح زوجها، و"محمد ع ال" (19 سن) حداد مسلح، شقيق المتهم الأول ومقيما بذات القرية بالتعدى عليهم بالضرب وإحداث ما بهم من إصابات بسلاح أبيض (سكين) والتى أودت بحياة الأولى والثانية، وذلك حال نومهم بمسكنهم حيث قاما بالدخول من أعلى سطح منزلهم والملاصق لمنزل المتهمان لخلافات زوجية فيما بينهم، وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهمان، واقرأ بارتكاب الواقعة لوجود خلافات زوجية سابقة فيما بين  المتهم الأول وزوجته وأنه استعان بشقيقه لتنفيذ جريمته.

كما تمكن ضباط المباحث من ضبط السلاح المستخدم عبارة عن عدد ( 2) سكينة، وتم إحالتهم من قبل النيابة العامة إلى محكمة الجنايات بالبحيرة التى  قضت بإجماع الأراء بالإعدام شنقا، وتم الطعن على الحكم، وأيدت محكمة النقض حكم الإعدام.