اتهمت أسرة من الشرقية، طبيبا ومستشفى خاصا بالتسبب فى وفاة ابنها بسبب الإهمال الطبى، وذلك فى بلاغ حمل رقم 4869 إدارى قسم شرطة ثان الزقازيق وأخطرت النيابة لتولى التحقيقات.

وأفادت الأسرة التى تقييم فى مدينة القنايات، فى بلاغها، بأن مستشفى خاصا بمدينة الزقازيق وطبيبا تسببا فى وفاة ابنها " ع " 25 عاما بسبب الإهمال الطبى، حيث كان تعرض لحادث ونقل إلى مستشفى الجامعة ثم نقل إلى إحدى المستشفيات وأجرى عملية جراحية، وبعد مغادرة الابن المستشفى، وتوجههم به إلى المنزل تدهورت حالته فجأة وأخبرهم الطبيب بالتوجه إلى مستشفى خاص، والذى احتجز فيه ابنه وأجرى عملية جراحية وأدخل العناية المركزة عدة أيام حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.