شهدت إحدى قرى مركز المنيا حادثا للأخذ بالثأر، راح ضحيته سيدة، على أثر إطلاق النار على زوجها.

كان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، قد تلقى إخطارا من اللواء خالد عبد السلام مدير إدارة البحث الجنائي، بوقوع حادث قتل باحدى القرى التابعة لمركز المنيا.

على الفور انتقلت قوة أمنية، وتبين قيام مسلحين بإطلاق النيران على سيارة ملاكي قيادة  " ا ح " ، 30 سنة، وزوجته " أ ا " 28 سنة، ما أسفر عن وفاة الزوجة إثر تلقيها طلقة نارية بالرقبة، بينما أصيب زوجها بعدة طلقات متفرقة، وتم نقلهما للمستشفى الجامعي، ونجا طفلهما الصغير (6 أشهر) من الحادثة.

كشفت التحريات الأولية عن وجود خلافات بين زوج القتيلة وإحدى العائلات الأخرى بالقرية، راح ضحيتها أحد الأشخاص خلال شهر رمضان الماضي، وقرروا الأخذ بالثأر من أحد أفراد العائلة الأخرى.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على أحد المتهمين، بينما فر الآخرون، وتم فرض كردون أمني على العائلتين، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات، وتم التصريح بدفن الجثة.