أمر المستشار مصطفى المنشاوي ، رئيس نيابة الدخيلة بالإسكندرية، حبس 3 أشقاء 4 أيام على ذمة التحقيق ، بعد اتهامهم بالبلطجة وقتل شخص عمدا وإصابة شقيقه فى مشاجرة بالأسلحة البيضاء ، بجوار إستاد حرس الحدود بمنطقة المكس غرب الإسكندرية ، بسبب الخلاف على قطعة أرض.

كما قررت النيابة سرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة ، وسؤال المصاب حول الواقعة بعد مثوله للشفاء ، والتصريح بدفن الجثة بعد توقيع الكشف الطبى عليها لبيان سبب الوفاة .

البداية كانت بتلقى اللواء سامى غنيم ، مدير أمن الإسكندرية ، إخطارا من مأمور قسم شرطة الدخيلة ، يفيد بورود بلاغ يفيد نشوب مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين 5 أشخاص ، أولاد عم بجوار إستاد المكس، ووجود قتيل ومصاب.

على الفور انتقل ضباط وحدة مباحث القسم إلى موقع البلاغ ، وبالمعاينة والفحص تبين نشوب مشاجرة بين 3 أشخاص وآخرين بسبب الخلاف على قطعة أرض غرب الإسكندرية ، وتطورت الخلافات إلى مشاجرة بالأسلحة البيضاء وتسببت فى قتل أحد الأشخاص فى طرف المشاجرة .

بالمعاينه تبين جثة شخص ملقى على الأرض وبه إصابات طعنيه فى البطن مما أودى بحياته على الفور .

أسفرت المشاجرة عن مقتل المدعو " محمود.ع "، متأثرا بإصابته بجروح طعنية بالبطن والصدر، وتحرر المحضر بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.