استعملت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر عن الحالة الصحية للشرطيين الذين أصيبوا في واقعة اقتحام الراجل الأخضر لمدينة الإنتاج الإعلامي، تمهيدًا لاستدعائهم وسماع أقوالهم حول الواقعة.

وقالت مصادر، أنه لم يوجه اتهامات إلى أي من أفراد القوة المشكلة لتأمين مدينة الإنتاج الإعلامي.

وكشفت معاينة النيابة للموقع الذى شهد واقعة اقتحام شاب معروف إعلاميًا بـ"الرجل الأخضر" لمدينة الإنتاج الإعلامى، عن وجود آثار لبقع الدماء فى مكان الواقعة، وتم أخذ عينة منها بمعرفة رجال المعمل الجنائى لفحصها ومضاهاتها بدماء المتهم.

كما كشفت المعاينة عن وجود أثار لطلاء أخضر اللون تم أخذ عينة منه، فضلًا عن بقايا فارغ الطلقة النارية التى أطلقت على المتهم، وتم التحفظ عليها أيضًا بمعرفة النيابة، كما أمرت بالتحفظ على المقذوف الذى تم استخراجه من جثمان الشاب المتهم، لتحليله بمعرفة المعمل الجنائي.

وكشفت مناظرة النيابة لجثمان الشاب المتوفى، أنه فى العقد الثالث من عمره، ويرتدى بنطلون جينز أزرق اللون، ولا يرتدى شيئا فى المنطقة العلوية، حيث قام بطلاء نفسه بطلاء أخضر اللون، وأنه مصاب بطلق نارى فى منطقة البطن، أسفر عن وفاته.

وتستمع النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر لأقوال أسرة الشاب المتوفى، لبيان الأسباب التي دفعته لاقتحام المدينة، وإذا ما كان يعانى من مرض نفسى من عدمه، فضلًا عن أقوال باقى أفراد القوة الأمنية التي شارك في محاولة السيطرة على المتهم.

واستعلمت النيابة عن تسليح القوات المشاركة في محاولة السيطرة على المتهم، وتنتظر نتائج تفريغ كاميرات المراقبة التي صورت الواقعة؛ لمعرفة ما حدث وقت اقتحام المتهم للمكان، وكيفية وصوله إلى المبنى الذي شهد الواقعة.