عثر أهالى منطقة الغفران بمدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ على جثة سيدة مقتولة داخل شقتها، وتبذل الجهات الأمنية جهودها لكشف سبب قتلها.

 

تلقى اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية ،يفيد بورود بلاغ للمقدم شريف عبود، مأمور قسم شرطة دسوق، من أهالي منطقة شارع الغفران بمدينة دسوق، بالعثور على سيدة عجوز مقتولة داخل منزلها.

بانتقال ضباط مباحث المركز برئاسة الرائد جمال عبد الناصر رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، ومعاونوه، الي مكان الواقعة، وتبين أن الجثة ل "باتعة.ت.ز" 85سنة ،ربة منزل، وتقيم بذات العنوان، مقتولة داخل شقتها، وبها آثار ضرب علي الرأس، ووجود شبهة جنائية حول وفاتها.

ووجه اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، تشكيل فريق بحث برئاسة العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية، ضم العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، والمقدم أحمد زعلوك، وكيل الفرع، والرائد أحمد مطاوع، مفتش الفرع، ورئيس مباحث قسم دسوق، لسرعة كشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها.

تحرر المحضر اللازم ،وأخطرت النيابة العامة بالواقعة والتي أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى دسوق العام، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريحها وبيان سبب الوفاة.