سطرت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، المنعقدة بطرة، كلمة النهاية فى محاكمة 16 متهما بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"تنظيم جبهة النصرة"، بعد حكم المؤبد لـ 13 متهما والمشدد 13 سنة لـ 3 آخرين، ويوجد 5 متهمين صدر ضدهم حكما غيابيا بالمؤبد.

والمتهمون هم محمد كامل المتهم الأول بالقضية "مؤسس التنظيم"، و4 من أعضاء التنظيم وهم حسن محمد حسن، يوسف احمد السيد، محمد عبد العزيز، محمد أحمد إبراهيم، وصدر ضدهم حكما بالمؤبد غيابيا.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المحام العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، فى القضية، تأسيس 16 متهما جماعة متطرفة تعتنق الأفكار التكفيرية فى غضون الفترة من 2011 حتى 2014 بالمحلة، وشاركوا فى تأسيس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بالدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التى كفلها الدستور.