زى النهارده، من 3 سنوات، وبالتحديد يوم 5 يوليو 2017، محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار شبيب الضمرانى، تحجز محاكمة 16 متهمًا فى الحكم الصادر ضدهم غيابيًا بالسجن المؤبد، عقب اتهامهم بتبادل إطلاق النار لعدة ساعات بسبب خلافات ثأرية بين عائلتين، أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين وإحراق عدد من المنازل والمزارع الخاصة بالطرفين بمنطقة الصف، لـ24 أغسطس للنطق بالحكم.

وفى تلك الجلسة استمعت المحكمة لمرافعة سعيد شعبان الدفاع الحاضر عن 14 متهمًا فى القضية، واستهل مرافعته بطلب البراءة لموكليه تأسيسا على انتفاء صلة المتهمين بالواقعة، وشيوع الاتهام، وانتفاء جريمة القتل والشروع فيه، وانتفاء أركان جريمة التجمهر بركنيها المادى والمعنوى وكيدية الاتهام وتلفيقه من جانب عائلة منصور.

البداية كانت فى 2013 عندما تلقى مركز شرطة الصف بلاغًا بتجدد الاشتباكات بين عائلتى علام وأبو منصور بدائرة مركز شرطة الصف، وبالمعاينة تبين قيام أحد أشخاص عائلة علام بإطلاق النيران على شخص بعائلة أبو منصور بقصد الأخذ بالثأر عقب وفاة شخص فى العائلة الأولى، الأمر الذى دفع عائلة أبو منصور بالتوجه لمنازل عائلة علام وإشعال الحرائق فى مزارعهم ومنازلهم، الأمر الذى ترتب عليه إصابة 8 أشخاص بينهم أطفال وسيدات.

تعود القضية إلى خصومة ثأرية وقعت بين العائلتين بعدما قام أحد أطراف عائلة أبو منصور بقتل طرف آخر من عائلة علام وحقنا للدماء قضت المحكمة العرفية على عائلة أبو منصور بدفع مبلغ 600 ألف جنيه، وبالفعل قام كبار عائلة أبو منصور بتقديم الدية لعائلة علام، التى لم يكتف شبابها وصمموا على الأخذ بالثأر ورفضوا الدية.