تمكن ضباط مباحث الدقهلية، من كشف لغز مقتل سيدة بشارع الجمهورية بمدينة بلقاس، حيث تبين أن الجاني هو حداد كان يتردد عليها من وقت لآخر من أجل الحصول على مساعدة مالية منها.

وتلقى اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، إخطارا بورود بلاغ  من أحمد.ح.ال" 35 سنة محاسب بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالمنصورة، والمقيم بشارع الجمهورية بلقاس بالعثور على والدته ل. أ. ع. 66 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان جثة هامدة وبها إصابات عبارة عن كدمات بالوجه.

وبالفحص والمعاينة الأولية تبين ان السيدة مقيمه بعقار مكون من 5 طوابق، ووجدت جثة السيدة داخل شقتها بالطابق الخامس ملقاة على الأرض و ترتدى ملابسها كاملة وبها اصابات عبارة عن كدمات شديدة بالجانب الايمن والوجة، وتبين سلامة الابواب والنوافذ وبسوال نجلها المبلغ، قرر عثوره على جميع متعلقات والدتة الشخصية وكذا مفتاح الشقة الخاص بوالدتة .

تم اخطار المعمل الجنائى والنيابة العامة، والتى امرت مباحث بلقاس بتكثيف الجهود للكشف عن مرتكبى الحادث وضبط مرتكبية والمسروقات وتم نقل المتوفية للمستشفى وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة وتحرر المحضر رقم 3934 لسنة 2020 ادارى بلقاس. كم تم التصريح بدفن الجثمان.

وقد كشفت تحريات فريق البحث إلى تورط عامل يدعى احمد م ع ر 35 سنة حداد مقيم ابو عطية التابعة لبندر بلقاس، و كان يتردد عليها من وقت لآخر لطلب المساعدة لكونه كان يعمل لدى زوج السيدة قبل وفاته، وكانت تعطية مساعدات مالية، و لعلمه بأنها كانت تعيش بمفردها، فقام بسرقتها أثناء تواجده معها، فشاهدته أثناء اخذ الأموال من حافظة النقود الخاصة بها فنهرته و صرخت فخاف، وقام بكتم أنفاسها وأنهال عليها بالضرب لاسكاتها، حتى لفظت انفاسها الأخيرة، فقام باخد مبلغ مالى وهاتفها المحمول.

وتمكن الفريق الفنى بالمديرية من تتبع الكاميرات الموجودة بالمنطقة، وتم التوصل الية ومعرفته، وبمواجهته اعترف بإرتكاب الجريمة، و ارشد عن مكان المسروقات، وجارى عرضه على النيابة العامة.