اعترف متهمين أمام النيابة العامة بجنوب القاهرة، بعد ضبطهما أثناء تنقيبهما عن الآثار داخل منزل بمنطقة الخليفة، أن هدفهم تحقيق الثراء السريع، وطالبت النيابة رجال المباحث بسرعة التحريات حول المتهمين للوقوف على نشاطهم لاستكمال التحقيقات.

أكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث قسم شرطة الخليفة قيام شخصين بالتنقيب عن الآثار داخل أحد العقارات بدائرة القسم، وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما حال قيامهما بالتنقيب عن الآثار داخل غرفة مستأجرة لأحدهما.

وعقب ضبطهما عثر على حفرة عمقها 7 أمتار وعرضها 2 متر وأدوات التنقيب، وبمواجهتهما اعترفا بقيامهما بأعمال الحفر بقصد التنقيب عن الآثار، تم تحرر محضر بالواقعة وتباشر النيابة العامة التحقيق.

ويذكر أن المادة 49 بالدستور تلزم الدولة بحماية الآثار والحفاظ عليها ورعاية مناطقها وصيانتها وترميمها واسترداد ما استولي عليه منها وتنظيم التنقيب عنها والإشرف عليه، كما تحظر إهداء أو مبادلة أى شئ منها، وأن الاعتداء عليها والاتجار فيها جريمة لا تسقط بالتقادم، بينما القانون رقم 117 لسنة 1983 نص في الماده مادة 1 على ما يعتبر أثرا كل عقار أو منقول أنتجته الحضارات المختلفة أو أحدثته الفنون والعلوم والآداب والأديان من عصر ما قبل التاريخ، وخلال العصور التاريخية المتعاقبة.