تمكن رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، برئاسة اللواء أشرف الجندى مدير الأمن، من ضبط أحد العناصر الإجرامية لممارسته نشاطا إجراميا فى مجال النصب على المواطنين والاستيلاء على ربع مليون جنيه من أموالهم بمنطقة النزهة، وحرر محضر بالواقعة، وذلك فى إطار مكافحة الجريمة بشتى صورها والتى من بينها ملاحقة وضبط العناصر الإجرامية مرتكبى جرائم النصب والاحتيال والاستيلاء على أموال المواطنين، تمكنت وحدة مباحث قسم شرطة النزهة من ضبط (مدير وشريك بشركة لخدمات النقل البرى كائنة بدائرة القسم،  ومقيم بمحافظة بورسعيد "له معلومات جنائية" ومطلوب التنفيذ عليه فى 17 حكما قضائيا متنوعا، لاتهامه بالنصب على المواطنين والاستيلاء منهم على مبالغ مالية عقب إيهامهم بتخصيص توكيلات لهم لفتح فروع للشركة ملكه بالمحافظات المختلفة.

 

وبمواجهته اعترف بمزاولته نشاطاً إجرامياً تخصص فى النصب على المواطنين وذلك من خلال إنشاء الشركة المشار إليها والاستيلاء منهم على مبالغ مالية عقب إيهامهم بتخصيص توكيلات لهم لفتح فروع للشركة ملكه بالمحافظات المختلفة واعترف بارتكاب 4 حوادث بذات الأسلوب بإجمالى مبالغ مالية بلغت (255600 جنيه)، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

 

يواجه المتهم فى تلك الواقعة  تهمة النصب والاحتيال، وتنظر أمام محكمة الجنح.

 

 يقول المشرع، يعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أى متاع منقول وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها أما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو احداث الأمل بحصول ربح وهمى أو تسديد المبلغ الذى أخذ بطريق الاحتيال، أو ايهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور، واما بالتصرف فى مال ثابت أو منقول ليس ملكا له ولا له حق التصرف فيه، وأما باتخاذ اسم كاذب أو صفه غير صحيحة. أما من شرع فى النصب ولم يتممه فيعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة. ويجوز جعل الجانى فى حالة العود تحت ملاحظة الشرطة مدة سنة على الاقل وسنتين على الأكثر".