تحقيقات موسعة تجريها النيابة العامة بجنوب القاهرة، فى واقعة إطلاق أعيرة نارية على فردى شرطة من قوة قسم الموسكي وإصابتهما خلال عملية ضبط شقيقين هاربين من جريمة قتل بأسيوط، وأصدرت النيابة مجموعة من القرارت لكشف تفاصيل الواقعة، وفى التقرير التالى نعرض أبرز القرارات.

أمرت النيابة بالتحفظ على كاميرات المراقبة في محيط الواقعة للوقوف على ملابساتها، وكذلك الاستعلام عن الحالة الصحية لفردى الشرطة للاستماع إلى اقوالهما حوال الواقعة.

كما أمرت النيابة بارسال فوارغ الأعيرة النارية المتحفظ عليها بمكان الواقعة لمضاهتها باسلحة المتهمين والمستخرجة من جسم فردى الشرطة، إلى مصلحة الطب الشرعي لاعداد تقرير مفصل عنها وفحصها.

التحريات حول المتهمين وامرت النيابة رجال المباحث بسرعة التحري عن الواقعة وكذلك عن الجريمة التى ارتكبها المتهمين بمسقط رأسهما بأسيوط قبل هروبهما للقاهرة.

استمعت النيابة لعدد من شهود العيان بمكان الواقعة، والذين أكدوا انهم فوجئوا بسماع صوت أعيرة نارية وتبين أنه يخرج من احد المحال التجارية صوب عدد من أفراد الشرطة أثناء دخولهم لفحص المحل تحت الإنشاء ففوجئوا بإطلاق النار صوبهما.

كان فردا شرطة من قوة قسم شرطة الموسكى، أصيبا بأعيرة نارية، أثناء القبض على شقيقين هاربين من جريمة قتل بأسيوط.

وتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، إخطارا من المقدم أحمد قدر رئيس مباحث قسم شرطة الموسكي، بأنه أثناء مرور قوة أمنية وردت إليها معلومات تُفيد تردد بعض الأشخاص من غير العاملين بذات المنطقة على أحد المحلات تحت الإنشاء، وباستبيان الأمر تلاحظ لهم فتح أحد المحال وأثناء ذلك فوجئا بإطلاق أعيرة نارية من داخل المحل تجاههما نتج عنها إصابة اثنين من رجال الشرطة وعقب ذلك قام شخصان بالخروج من داخل المحل، وقيام أحدهما بإطلاق عدة أعيرة نارية في الهواء لتمكينهما من الهرب.

وبتتبع خط سير هروب المتهمين تم ضبطهما وتبين أنهما تاجر ملابس وصاحب المحل "تحت الإنشاء" محل الواقعة وأصل بلدته مركز الفتح بمحافظة أسيوط مطلوب التنفيذ عليه في قضية "تزوير".. وبحوزته (طبنجة "مرخصة له" و13 طلقة لذات العيار)، "شقيق الأول" شريك بذات المحل ومقيم بذات العنوان. وعُثر بمحل الواقعة على 2 ظرف فارغ لذات العيار وبمواجهتهما أقرا بسابقة حدوث مشاجرة بينهما وبين آخرين بأصل بلدتهما مركز الفتح / أسيوط منذ نحو خمسة أيام نتج عنها وفاة أحد الأشخاص قاما على إثرها بترك بلدتهما والاختباء داخل المحل ملكهما خشية الثأر منهما، وأثناء سيرهما بالمنطقة محل الواقعة شاهدا بعض أهلية المتوفى فقاما بالعودة إلى المحل للاختباء بداخله وحال قدوم القوة الأمنية قام الأول بإطلاق أعيرة نارية تجاههما ظنًا منه أنهما من ذوى أهلية المتوفى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.