عثر أهالي حي الكشلة بمدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ ، العثور على جثة مجهولة طافية بنهر النيل، وتبين أن الجثة لبائع متجول قرر التخلص من حياته لمروره بحالة نفسية سيئة إثر وجود خلافات عائلية مع زوجته.

تلقى اللواء محمود حسن، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، يفيد عثور أهالي حي الكشلة بمدينة دسوق على جثة مجهولة طافية بنهر النيل، لرجل في العقد الخامس، يرتدي بنطال وحذاء أسود وعثر في بنطاله على مبلغ 13 جنيهًا.

ووجه اللواء هيثم عطا ، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية ، بتشكيل فريق بحث جنائي لكشف غموض الحادث، ضم العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بدسوق، والرائد جمال عبد الناصر، رئيس مباحث قسم شرطة دسوق، وتبين أن الجثة ل "م.إ" 48 سنة، بائع متجول، ويقيم بحي دحروج.

وكشفت التحريات أن المتوفى، كان يُعاني من حالة نفسية سيئة على إثر وجود خلافات زوجية، وأنه ترك منزل الزوجية قبل الحادث بيومين، عقب تدهور حالته النفسية، وقام بالتخلص من حياته بإلقاء نفسه في نهر النيل، فلقي مصرعه في الحال.

تحرر المحضر رقم 1999 لسنة 2020 إداري قسم دسوق، وتولت النيابة التحقيق، وصرحت بدفن الجثة.