كشفت تحقيقات النيابة العامة بجنوب القاهرة، أن خلاف على ركن دراجات نارية السبب وراء مقتل طفل بطلق نارى فى مشاجرة بين عائلتين ، حيث تبين نشوب مشاجرة مالك عقار والبواب بسبب الدراجات النارية، استخدمت فيها الأسلحة البيضاء والنارية، وراح ضحيتها نجل بواب العقار بسبب طلق ناري.

تفاصيل الواقعة بدأت بقيام عدد من الشباب باللعب بالدراجات النارية بأحد الشوارع بمنطقة زهراء مصر القديمة، ما تسبب في إزعاج السكان وذعر الأطفال، فتشاجر معهم ملاك أحد العقارات، وتعدوا عليهم بالسب، فقام الطرف الثاني باستدعاء عائلته وأصدقائه بالأسلحة البيضاء ، فيما أحضر أصحاب العقار "الطرف الأول" أسلحه نارية، ونشبت بينهم مشاجرة، وتصادف وجود طفل "نجل بواب العقار" ملك الطرف الأول، وأصيب بعيار نارى، وتم نقله إلى المستشفى وتوفي بعد أيام متأثرا بإصابته.

وتمكن رجال الأمن من فض المشاجرة وضبط اثنين من العائلة الأولى بتهمة التشاجر والقتل الخطأ، كما تم التحفظ على السلاح المستخدم في الحادث، وأمرت النيابة قبل وقت سابق بحبس المتهمين على ذمة القضية، وتشريح جثة المجني عليه لبيان سبب الوفاة.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، إخطارا من قسم شرطة مصر القديمة مفاده نشوب مشاجرة بين عائلتين بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن لمكان الواقعة، وتمت السيطرة على المشاجرة، وتبين نشوب مشاجرة بين طرفين، أسفرت عن إصابة طفل بطلق نارى من الطرف الأول وتم نقله إلى المستشفى، وألقى القبض على طرفيها، وأمر اللواء أشرف الجندى مدير الأمن، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.