قررت نيابة كفر صقر العامة بالشرقية، بمعرفة أحمد شكري، وكيل النائب العام، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، حبس المتهم بقتل شاب قرية تليجة، وإنتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

بداية الواقعة يوم الأربعاء، عندما تلقي اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بنشوب مشاجرة، بين عائلتى "م" وال ع" بسبب خلافات الجيرة، حيث أسفرت عن إصابة " صالح م ح" 31 سنة من أبناء عائلة " ال ع" متأثرا بإصابته بالرأس وتوفى متأثرا بإصابته بعد نقله للمستشفي العام، وتوجهت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، برئاسة اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، والعميد عمرو رءوف، مدير المباحث، والأمن العام، والأمن المركزي.

وتبين من التحقيقات، فور علم أبناء عائلة" ال ع" بوفاة ابنهم توجه عدد من أبناء عائلتهم  إلى منزل العائلة الثانية وأشعلوا النيران فى منزلين وحظيرة مواشي.

توجهت قوات الحماية المدنية وتمكنت من السيطرة على النيران التى نشبت بمنزل المتهمين، وتمكنت الأجهزة الأمنية السيطرة على الأوضاع بالقرية وتم ضبط المتهم فى واقعة القتل، وجارى ضبط متهم آخر مشترك معه، وتم البقاء على قوات أمنية بالقرية لحين تهدئة الأوضاع.