قررت نيابة العامرية أول بالإسكندرية، حبس عاطل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بقتل سائق توك توك، وإلقاء جثته بمياة الملاحات لسرقته، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن الجثة بعد توقيع الكشف الطبى عليها لمعرفة سبب الوفاة، حيث تلقى اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة العامرية أول، يفيد بورود بلاغ ليلة عيد الفطر المبارك، بالعثور على جثة طفل مقتول وبها عدة طعنات نافذة داخل ترعة الهوارية بدائرة القسم.

على الفور تم تشكيل فريق بحث وتحرى لكشف ملابسات الواقعة وسرعة تحديد مرتكبها، وانتقل فريق من ضباط المباحث، لتحديد هوية الطفل المقتول، وتبين أن الطفل يدعى "عبد الرحمن.ا.م"، 14 سنة، ويعمل سائق على "توك توك" ومبلغ بغيابه، وبفحص آخر علاقات الطفل المقتول وآخر من تعامل معهم قبل مقتله، وكذلك مراجعة كاميرات المراقبة بخط سير الطفل المقتول.

وتوصلت جهود رجال المباحث، إلى تحديد هوية مرتكب واقعة القتل، حيث تبين قيام المتهم "نادر.ا.ال"، 17 سنة، عاطل، بطلب توصيلة إلى منطقة الملاحات من الطفل عبد الرحمن سائق "التوك توك" مقابل، أجر، وعندما أوصله الطفل المجنى عليه إلى ترعة الملاحات، نزل الأول من "التوك توك" وطلب النزول منه، وعاجله بعدة طعنات بسلاح أبيض "سكين" حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وسقط قتيلا بعدد 17طعنة، وقام المتهم بإلقاء الجثة فى مياه الملاحات حتى يخفى جريمته.

تم إعداد كمين للمتهم وألقى القبض عليه، وبمواجهته بالسلاح المستخدم، أقر بارتكابه الواقعة، بدافع احتياجه إلى مبلغ 600 جنيه، وأكد المتهم انه "كان يمر بضائقة مالية وعندما قتل المجنى عليه لم يعثر على المبلغ المالي، ثم قام بإلقاء الجثة فى مياة الملاحات، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.