لقى طفل بقرية العلاقمة محافظة الشرقية، اليوم، مصرعه غرقا، وبالعرض على نيابة ههيا صرحت ، بإشراف المستشار أحمد خفاجي ، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، بدفن الجثة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة .

تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية ، مدير أمن الشرقية ، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية ، يفيد بلاغا من شرطة النجدة بوجود غريق بمياه ترعة الهوارى دائرة مركز ههيا ، وأنتقلت قوات الإنقاذ النهري ، بقسم الحماية المدنية ، بإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بالشرقية ، وتم إنتشال الجثة بمساعدة الأهالي .

وتبين أثناء قيام " محمود ر " 16 سنة مقيم قرية العلاقمة مركز ههيا بالإستحمام بمياه ترعة الهوارى غرق لعدم إجادته السباحة، وأفاد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة اسفكسيا الغرق، وبالعرض على نيابة ههيا صرحت بالدفن وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وفى سياق متصل،لقى أربعة أشخاص من أسرة واحدة بمحافظة الشرقية، مساء أمس،مصرعهم فيما أصيب ثلاثة أخرون بكدمات وسحجات وكسور وتم نقل الجثامين والمصابون الى مستشفى ههيا العام،وتم إخطار نيابة ههيا التى صرحت بالدفن، البداية بتتلقى اللواء عاطف مهران،مساعد وزير الداخلية،مدير أمن الشرقية،إخطار من العميد عمرو رؤوف،مدير المباحث الجنائية ،يفيد بلاغا بوقوع حادث تصادم طريق" ههيا _الزقازيق" امام قرية صبيح.

وتبين من التحريات الأولية وقوع حادث تصادم بين سيارتين ملاكى بالطريق،وأسفر الحادث عن مصرع أربعة من أسرة واحدة من قرية الطيبة مركز الزقازيق،وهم زوجين وزوج نجلتهم وحفيدهم،فيما أصيب ٣ آخرون بكدمات وكسور ،وتم نقل الجثامين والمصابون إلى مستشفى ههيا العام،وبالعرض على النيابة العامة،صرحت بالدفن وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة،فيما شيع منذ قليل أهالى قرية الطيبة مركز الزقازيق الجثامين فى جنازة شارك فيها العديد من ابناء القرية،وخيم الحزن الشديد على الأهالي.