لقى شخص مصرعه، بعد سقوطه من أعلى سطح بالطابق السابع بمنطقة المطرية، أثناء قيامه بصيانة الدش، ليختل توازنه ويسقط من أعلى العقار، وقامت سيارة اسعاف بنقله إلى المستشفى.

 

تلقى قسم مباحث المطرية، بلاغا من الأهالى، يفيد بوفاة شخص بعد سقوطه من أعلى سطح العقار، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى المكان، وتبين مصرع "م.ا"، فى العقد الثالث من عمره، أثناء إجرائه أعمال صيانة، واختل توازنه وسقط جثة هامدة من أعلى العقار، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى العام، ولا يوجد شبهة جنائية فى الحادث، وتحرر محضر بالواقعة، فيما انتقلت النيابة إلى المكان لإجراء المعاينة ، وكلفت رجال المباحث بالتحريات اللازمة حول الحادث.

 

أكدت محكمة النقض، أن ثبوت جريمة القتل العمد تكون بقصد المتهم إزهاق روح الإنسان، حتى ولو كان هذا القتل قد أصاب غير المقصود.

 

 

 

وقالت المحكمة، خلال نظرها الطعن رقم 11763 لسنة 85 قضائية: "من المقرر أنه يكفى للعقاب على القتل العمد أن يكون المتهم قد قصد بالفعل الذى قارفه إزهاق روح إنسان ولو كان القتل الذى انتواه قد أصاب غير المقصود، سواء أكان ذلك ناشئًا عن الخطأ فى شخص من وقع عليه الفعل أو عن الخطأ فى توجيه الفعل، فإن جميع العناصر القانونية للجناية تكون متوافرة فى الحالتين كما لو وقع الفعل على ذات المقصود قتله، فإن ما يثيره الطاعن الثانى بشأن أن إطلاق الأعيرة النارية صوب المجنى عليها الثانية وحدوث إصاباتها التى أودت بحياتها كان عشوائيًا وأن إصابتها كانت بطريق الخطأ دون عمد يكون غير مقبول ولا محل له.