سرق مجهولون سوبر ماركت بأوسيم، وأشعلوا النار به، ويكثف رجال المباحث إجراء التحريات لكشف هوية مرتكبي الواقعة، وتم إخطار النيابة للتحقيق.

تلقى مركز شرطة أوسيم، بلاغا يفيد بتعرض محل سوبر ماركت للسرقة. وذكر مالك المحل أن مجهولين سرقوا مبلغا ماليا وأشعلوا النار بالمحل، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

وأوضح المشرع بنص المادة 312 أنه لا تجوز محاكمة مرتكب السرقة، إلا فى حالة تقدم المجنى عليه بشكوى رسمية، كما أجاز المشرع للمجني عليه حق التنازل عن شكواه.

 

وتعاقب المادة 313 بالأشغال الشاقة المؤبدة من وقعت منه سرقة مع اجتماع الخمسة شروط الآتية: 1-   أن تكون هذه السرقة حصلت ليلًا.

 

2-  أن تكون السرقة واقعة من شخصين فأكثر.

 

3-  أن يوجد مع السارقين أو مع واحد منهم أسلحة ظاهرة أو مخبأة.

 

4-  أن يكون السارقون دخلوا دارا أو منزلا أو ملحقاتها مسكونة أو معدة للسكن بواسطة كسر باب ونحوه، أو باستعمال مفاتيح مصطنعة، أو بواسطة التنكر بزى أحد الضباط، أو موظف عمومي، أو إبراز أمر مزور مدعي صدوره من طرف الحكومة.

 

5-  أن يفعلوا الجناية المذكورة بطريقة الإكراه أو التهديد باستعمال أسلحتهم. كما تعاقب المادة 314 بالأشغال الشاقة المؤقتة لكل من ارتكب جريمة السرقة بالإكراه، وتغلظ العقوبة فى حال تركت الجروح آثار " عاهة مستديمة " كما تعاقب مرتكب جريمة السرقة بالأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة، إذا وقت الجريمة في الطرق العامة سواء كانت داخل المدن أو القرى أو خارجها أو في إحدى وسائل النقل البرية أو المائية أو الجوية في الأحوال الآتية:

 

1- إذا وقعت السرقة من شخصين فأكثر وكان احدهم على الأقل حاملا سلاحا ظاهرا أو مخبأ.

 

2-  إذا وقعت السرقة من شخصين فأكثر بطريق الإكراه.

 

3-  إذا وقعت السرقة ولو من شخص واحد يحمل سلاحا وكان ذلك ليلا أو بطريق الإكراه أو التهديد باستعمال السلاح.