قرر المستشار معتز جمال أباظة رئيس محكمة جنح الخانكة الدائرة الثانية، مد أجل الحكم بقضية اتهام ربة منزل وعاطل، بتعذيب وتعريض حياة طفلة للخطر والزنا، وذلك عقب سماع الشهود وأقوال المجنى عليها الطفلة البالغة من العمر 14عاما والتى قامت المتهمة بتعذيبها وحلق شعرها بمساعدة المتهم الثانى لجلسة 2 أبريل، للحكم

كما استمعت المحكمة لأقوال عم المجنى عليها، والذى قدم البلاغ ضد المتهمة، وأنها اعتادت على تعذيب ابنتها مستغلة غياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا ، وأنها على علاقة غير شرعية بالمتهم الثانى ، واعترف المتهم الثانى ويدعى " م.ك " أمام هيئة المحكمة بالواقعة تفصيليا ، وأن المتهمة والدة الطفلة قامت بحلق شعرها وتعذيبها .

وتعود أحداث الواقعة بتلقى الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية إخطاراً من المقدم أحمد كمال رئيس مباحث مركز شرطة الخانكة، بلاغا من عامل يتهم زوجة شقيقه وتدعى "ع" 40 سنة، وآخر يدعى "م.ك " بتعذيب ابنتها وابنة شقيقه البالغة من العمر 14 عاما، وقامت المتهمة بحلق شعرها وتعذيبها، وأضاف عم المجنى عليها أن زوجة شقيقه ووالدة المجنى عليها على علاقة غير شرعية بالمتهم الثانى وهو صديق نجلها، ويتردد على مسكنها مستغلة غياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا.

وتبين من التحريات صحة الواقعة، وتم ضبط المتهمين وأحيلا للنيابة العامة التى أمرت بحبسهما، وقرر المستشار معتز جمال أباظة رئيس محكمة جنح الخانكة بمحافظة القليوبية حجز القضية للحكم بتاريخ 14مارس الجارى، بحضور المتهمين، وذلك بعد سماع هيئة المحكمة لأقوال الشهود وعم المجنى عليها، كما أن المتهم الثانى "م.ك" 20 سنة، اعترف بارتكابة الواقعة وأنه تعرف على المتهمة والدة المجنى عليها، حيث أنه صديق نجلها، وأنها كانت تعذب المجنى عليها حتى لا تفصح عن علاقتها الآثمة، وأنه كان يتردد على منزلها لغياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا، كما أنها كانت تقوم بإرسال المجنى عليها لشراء مواد كحولية لتناولها .