أمر المستشار مصطفى المنشاوى رئيس نيابة الدخيلة بالإسكندرية، بحبس مراقب أمن بخدمات نقل الأموال 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بالاستيلاء على مبالغ مالية من إحدى ماكينات الصراف الآلى الخاصة بأحد البنوك، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وكان اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بورود بلاغ من موظف بإحدى شركات الأمن والحراسة، بوجود عجز قدره 113,250 جنيه بماكينة الصرف الآلى الخاصة بأحد البنوك المتواجدة داخل مول تجارى بدائرة القسم.

 تم تشكيل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة مراقب أمن بخدمات نقل الأموال بذات الشركة المبلغة، مُقيم بدائرة قسم شرطة سيدى جابر.

 عقب تقنين الإجراءات تم ضبطه، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة، وقرر بسابقة قيامه بالإستيلاء على مبلغ 190 ألف جنيه من ذات الماكينة على فترات، وأرشد عن مبلغ مالى قدره 126.950 ألف جنيه، تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

يأتى ذلك فى إطار مواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما فى مجال ضبط العناصر الإجرامية والتشكيلات العصابية مرتكبى جرائم السرقة .

وكانت أجهزة وزارة الداخلية واصلت حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن لاستهداف كافة صور الخروج على القانون وتجار السلاح والمخدرات، بناءً على توجيهات مستمرة من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وتمكنت الجهود الأمنية خلال 24 ساعة من ضبط" 224 قطعة سلاح نارى بينها 61 بندقية مختلفة الأنواع و19 طبنجة، 254 قضية مخدرات وتنفيذ 83093 حكما قضائيا متنوعا".

جاء ذلك فى إطار مواصلة الحملات الأمنية المكثفة لمواجهة أعمال البلطجة وضبط الخارجين على القانون وحائزى الأسلحة النارية والبيضاء وإحكام السيطرة الأمنية.