قضت اليوم محكمة جنايات دمنهور الدائرة الحادية عشر والمنعقدة بمحكمة الرحمانية، برئاسة المستشار عبد الحي بقوش وعضوية المستشارين حسن أبو زهرة وأمير أبو العز، بإحالة أوراق " سحر ا ا " ربة منزل إلى مفتى الديار المصرية لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامها، وذلك بتهمة قتل طفلتها الرضيعة عن طريق إعطائها مادة كاوية للتخلص منها بأحد المراكز الطبية الخاصة بالبحيرة.

 

وحددت هيئة المحكمة جلسة 30 أبريل للنطق بالحكم على باقى المتهمين فى القضية وهم: "إبراهيم "ف أ " والد المتهمة و"أحمد إ ال" عم المتهمة و"محمد ج ال" و"محمد ع ال" "طبيبان".

 

كانت البداية عند اكتشاف طاقم التمريض بأحد المراكز الطبية بمركز الرحمانية بالبحيرة، وجود أثار اهتراء شديد على فم إحدى الرضيعات بالمركز وبمراجعة كاميرات المراقبة بالمركز اتضح أن والدة الطفلة طلبت من التمريض أن ترضعها، وعقب الانفراد بها أخرجت من طيات ملابسها سرنجة بها مادة كاوية  وأرضعت بها طفلتها.

 

وأثبت تقرير الطب الشرعى الخاص بالطفلة الرضيعة أن المادة الكاوية التى تسببت فى قتل المجنى عليها تسببت فى فشل وظائف التنفس للمجنى عليها وأدت لوفاتها.

 

وقامت النيابة العامة بإحالة والد المتهمة واثنين من الأطباء المركز الطبى للمحاكمة باتهامات الاشتراك فى تزوير أوراق الطفلة المجنى عليها وإخفاء أدلة تورط المتهمة فى هذه الجريمة الشنيعة.