عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، فى جلستها المنعقدة اليوم، سيدتين بمركز بلبيس، بالسجن المؤبد لكل منهما وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه، لقيامها بإستخدام أطفالهما فى التسول، صدر الحكم برئاسة المستشار سامى عبدالحليم غنيم، رئيس محكمة جنايات الزقازيق، وعضوية المستشارين وليدمهدي، ومحمد بده، وسكرتارية خالد إسماعيل.

تعود أحداث القضية رقم 2715 لسنة 2019 جنايات قسم أول العاشر من رمضان، والمقيدة برقم 979 لسنة 2019 كلى جنوب الزقازيق، ليوم 2 مارس، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطاراً من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من قسم أول العاشر بقيام كل من " سمية ال ع " 22 سنة مقيمة مركز بلبيس، و" سيدة ال ال" مقيمة مركز بلبيس، بالإتجار فى البشر.

وتبين من التحقيقات أثناء قيام السيد عطية، نقيب شرطة بدائرة قسم أول العاشر من رمضان، بالمرور الأمن أبصر طفلتين تتشاجرا وبرفقتهما طفلة رضيعة ألقوها أرضا أثناء الشجار وبسؤالهما أنهما يستخدمها فى التسول وأن الرضيعة قاموا بأستأجرها من والدتها المتهمة الأولى " سمية ال ع" لأستخدامها فى أعمال التسول.

وبفحص حالة الطفلتين محل الواقعة تبين أن الطفلة " شيرين م م" تمتهن التسول بتحريض من والدتها المتهمة الثانية " سيدة ال ال " وتوصلت تحريات النقيب محمد عقل، معاون مباحث قسم أول العاشر من رمضان، برئاسة الرائد أحمد الخوالي، رئيس مباحث القسم، صحة واقعة الضبط وواقعة إستئجار الطفلة الرضيعة من والدتها لإستخدمها فى التسول، وتوصلت تحريات الرائد إسلام الدالي، رئيس قسم الأحداث بمديرية الأمن إلى صحة إرتكاب الواقعة، وتم إيداع الطفلتين أحدى دور الرعاية، وإحالة المتهمة الأولى والثانية بتهمة الإتجار فى البشر من قبل نيابة جنوب الزقازيق الكلية، إلى محكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت حكمها المتقدم بالسجن المؤبد وغرامة مالية قدرها.