تباشر نيابة المنتزة ثان التحقيقات فى الواقعة إلقاء مجموعة من البلطجية أحد الأشخاص من شرفة منزلة بمنطقة العصافرة الأسكندرية، وذلك برئاسة المستشار مصطفى صلاح الدين، رئيس النيابة واستمعت إلى أقوال المجنى عليه وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

شهدت منطقة العصافرة شرق الإسكندرية حادث إلقاء شخص من شرفة منزله بالدور الثانى من قبل بلطجية تهجموا عليه فى منزله لخلافات بينهم واعتدوا عليه بالأسلحة البيضاء.

 

 

البداية تلقى اللواء سامى غنيم مدير أمن الإسكندرية، بلاغا يفيد بوجود مشاجرة بالأسلحة البيضاء بشارع السد العالى بمنطقة العصافرة 45 شرق الإسكندرية التابع لقسم شرطة ثان المنتزة، ووجود 2 مصابين، انتقلت قيادات قسم الشرطة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وبالمعاينة والتحريات تبين وجود المصاب"أ.م.ز" 32 عام مصاب بكسر فى الحوض وإصابات فى الرأس وكسور، والمصاب "م.م.ز" 35 عام شقيق المصاب الاول ومصاب بجرح قطعى غائر وتم نقل المصابين للمستشفى لتلقى العلاج.

 

وقال شهود عيان الواقعة أنهم فوجئوا بالقاء شخص فى الساعة الثامنة صباحا من الشرفة ووجود أكثر من 10 أشخاص فى مكان الواقعة يحملون الأسلحة البيضاء واعتدوا عليه وعلى شقيقة وتم إبلاغ الأجهزة الأمنية للسيطرة على المشاجرة ومنعهم من الاعتداء عليه.

 

وأضاف الشهود أنه بسبب خلافات بين المجنى عليه مع شخص واحد قام بجلب بلطجية يحملون أسلحة بيضاء للاعتداء عليه وتم القبض عليهم بينما المتهم الرئيسي مازال هاربا.

 

وحرر قسم شرطة ثانى المنتزة محضرا بالواقعة رقم 4286 لسنة 2020 وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتحويل المتهمين للنيابة.

 

يأتى ذلك فى إطار مواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما فى مجال ضبط العناصر الإجرامية والتشكيلات العصابية  .

وكانت أجهزة وزارة الداخلية واصلت حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن لاستهداف كافة صور الخروج على القانون وتجار السلاح والمخدرات، بناءً على توجيهات مستمرة من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.