تعقد محكمة جنايات مطروح اليوم الإثنين، جلسة نظر منع التصرف والتحفظ على جميع أموال وممتلكات المتهمين في قضية غسيل أموال مليار و750 مليون جنيه في مكتب بريد مطروح، والمتهم فيها 5 موظفين و15 متهمًا آخرين، وجميعهم محبوسون 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 3250 لـ2020 جزئي مطروح، وتم إعلان المتهمين في محبسهم بموعد الجلسة، للحضور محبوسين.

كانت نيابة مطروح الكلية، برئاسة المستشار أيمن غباشي، قد أصدرت قرارًا بضبط وإحضار 10 متهمين جدد، للتحقيق معهم في القضية، والتحري عن عدد كبير من الأشخاص الذين ذكرت أسماؤهم في التحقيقات، حول مدى ضلوعهم في قضية غسيل الأموال التي تقدر بحوالي مليار و750 مليون جنيه.

وتعود وقائع القضية إلى بلاغ من وحدة غسيل الأموال التابعة للبنك المركزي المصري، بعد أن تلاحظ إجراء تحويلات مالية، بمبالغ متفاوتة على 25 حسابًا بمكتب بريد مطروح، قدرت قيمتها بحوالي مليار و750 مليون جنيه، ورصد تحويل الأموال على هذه الحسابات من مكاتب بريد في عدد من محافظات الصعيد، وهو ما أكدته تحريات مباحث الأموال العامة لغرب الدلتا ومباحث البريد.

واستمرت التحقيقات مع المتهمين، على مدار يومين، قبل أن يصدر المستشار أيمن غباشي رئيس نيابة مطروح الكلية، قراراً بحبس الـ 20 متهماً، 15 يوماً على ذمة التحقيقات، في القضية 4 أحوال أموال عامة / 3250 لـ 2020 جزئي مطروح، الخاصة بأكبر عملية لغسيل الأموال، في مكتب بريد مطروح، من خلال فتح حسابات وإجراء تحويلات بريدية تقدر بحوالي مليار و750 مليون جنيه، على 25 حسابًا بريديًا، وتورط 5 موظفين بمكتب بريد مطروح و15 متهمًا من المستفيدين وأصحاب الحسابات البريدية التي تمت عليها التحويلات، إضافة إلى حساب باسم شخص متوفى، وذلك عقب التحقيقات، التي أجرتها وحدة غسيل الأموال بنيابة مطروح، تحت إشراف المحامي العام الأول لنيابات مطروح.

وتضمنت عملية فحص الحسابات محل التحقيقات، بمعرفة هيئة البريد، أن التعاملات التي تمت عقب ميكنة البريد، خلال الفترة من 2016 إلى 2020، وأنه تم إلقاء القبض على 6 موظفين بمكتب بريد مطروح الرئيسي، من مقر عملهم قبل يومين، وتم استبعاد أحدهم من القضية، لثبوت عدم علاقته بها، وإحالة الـ 5 الباقين إلى النيابة، مع 15 متهمًا آخرين، من أصحاب الحسابات والمتهمين بتلقي الأموال.

ووجهت النيابة، للمتهمين، اتهامات بالتزوير وتشكيل عصابي لغسيل أموال، وتربح ومساعدة الغير على التربح، والإضرار بالمال العام.

وأشارت التحريات، إلى أن معظم عمليات التحويل التي تمت من خلال الحسابات، كان يتم الإيداع، من 7 أشخاص، من بينهم 4 من محافظة قنا وشخص من أسوان وشخص من الأقصر وشخص من  أسيوط، كما أشارت التحريات، إلى أنهم ذوي الأنشطة الإجرامية أو السابق اتهامهم في قضايا متنوعة، من بينها قضايا مخدرات وأسلحة، وأن التحويلات كانت تتم من مكاتب بريد في محافظة قنا وأسوان والأقصر وأسيوط، كما كشفت التحريات والتحقيقات، في قضية غسيل الأموال، بمكتب بريد مطروح، والتي تقدر بحوالي مليار و750 مليون جنيه، خلال الـ 4 سنوات الماضية، عن قيام 5 من موظفي البريد المتهمين، بفتح حسابات لتلقي الأموال وإدارتها لصالح الغير، من خلال التزوير والتلاعب باستغلال مواقعهم الوظيفية، مقابل الحصول على نسبة من الأموال المتداولة عبر الحسابات، في القضية المتهم فيها 20 شخصاً.