كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة عدم تورط مالك محل هواتف محمولة، ومالك محل صيانة أجهزة كهربائية، في جريمة قتل مالك محل قطع غيار سيارات بالعجوزة، بعد أن أرشد المتهمون بقتله، وهم ربتا منزل، وسائق زوج إحداهما، عن بيع المسروقات لهما، حيث أكدت التحريات أنهما لم يعلما أن المسروقات من حصيلة جريمة قتل، وأنهما حسنا النية، وأكدا أنهما لم يشكا فى الجناة الثلاثة الذين باعوا لهما شاشة تليفزيون، وهاتف محمول ملك القتيل.

وبمواجهة المتهمين الثلاثة اعترفوا بقتل المجنى عليه خنقا، وسرقة شاشة تليفزيون، وهاتف محمول، وبيع المسروقات لاثنين من أصحاب المحلات أرشدا عنهما، وأكدا عدم علمهما أن الهاتف والشاشة من حصيلة سرقة.

تلقى قسم شرطة العجوزة بلاغا يفيد بالعثور على جثة مالك محل قطع غيار سيارات، بشقته وعدم العثور على شاشة تليفزيون وهاتف محمول ولا يوجد بعثرة بمحتوياتها.

وبإجراء التحريات تبين للمقدم مصطفى خليل رئيس مباحث قسم شرطة العجوزة، أن سائقا سبق اتهامه فى قضية سرقة، وربتى منزل إحداهما زوجة السائق، مقيمين بكرداسة، وراء ارتكاب الجريمة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم وضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا أمام العقيد عمرو البرعى مفتش مباحث شمال الجيزة، بارتكاب الواقعة، حيث أقرت إحدى ربتى المنزل بسابقة ترددها على الضحية للقيام بأعمال النظافة، وأضافت أنها كانت تقيم صحبة المتهمين الآخرين، فعقدوا العزم على قتل المجنى عليه وسرقته، وتم بإرشادهم ضبط المسروقات لدى مالك محل صيانة أجهزة كهربائية، ومالك محل هواتف محمولة، وأمكن ضبطهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأخطرت النيابة للتحقيق، حيث أمرت بتشريح جثة المجنى عليه، والتصريح بدفنها، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، كما حققت مع المتهمين الثلاثة، وقررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.